عباس النوري وعابد فهد يردان على خبر منعهما من الظهور على الإعلام الرسمي

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وبشكل واسع خبر منع ظهور الفنانين عابد فهد وعباس النوري في الإعلام الرسمي السوري ما أغضب الأخيران ودفعهما لتوجيه رسالة للجمهور مطالبين بالتأكد من صحة الأخبار قبل نشرها وتداولها.

ورداً على ذلك قال الفنان عباس النوري: “لا علم لي بقرار الحظر من عدمه ولن أعلق على شيء من هذا القبيل” مضيفاً: “إن من يمتلك تقديم الفنان أو منعه وحجبه هو الشارع والناس وليس المؤسسات أياً كانت”.

وأكد النوري أن انتشار شائعة منع ظهوره في الإعلام السوري الرسمي يأتي في الوقت الذي يتم فيه تنسيق استضافته في أحد البرامج الشهيرة على القناة السورية الرسمية لافتاً إلى أن التحضير لهذا اللقاء جارٍ حالياً مع معد البرنامج.

وطالب النوري بأن يخرج الإعلام الرسمي عن صمته، وأن يحمي سمعة ومكانة الفنان والمثقف الذي يشكل حالة حضارية للوطن يجب الحفاظ عليها ومنع المساس بها.

من جهته استغرب الفنان عابد فهد من تداول خبر منعه من الظهور أيضاُ على شاشات الإعلام الرسمي السوري مؤكداً أنه لم يبلغ بالقرار بشكل رسمي.

وأشار إلى أنه مهتم بمتابعة الأمر لحين الحصول على المعلومة الصحيحة حوله.

يذكر أن تداول خبر منع ظهور الفنان عباس النوري على الإعلام الرسمي جاء بعد تصريحات سابقة له تتعلق بحديثه عن “صلاح الدين الأيوبي” رغم ظهوره مرات عدة وشرح مفاد حديثه للجمهور كي لا يُساء فهمه في حين أن السبب الرئيسي وراء الشائعات الخاصة بالفنان عابد فهد جاءت عقب تصريحات الكاتب السوري سامر رضوان على قناة الجديد اللبنانية حول مسلسل “دقيقة صمت” والتي أثارت جدلاُ واسعاً بين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الفنان عباس النوري قد ظهر على قناة “دراما السورية” في شهر رمضان المبارك من خلال مسلسل “ترجمان الأشواق” كما ظهر عابد فهد في مسلسلين هما “عندما تشيخ الذئاب” و”دقيقة صمت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *