درونات ااسرائيل الانتحارية هل اطلقت من داخل لبنان؟

كشفت بعض وسائل الإعلام اللبنانية اليوم الخميس، أن تكون الطائرات المسيرة الإسرائيلية التي هاجمت الضاحية الجنوبية لبيروت الأحد الماضي، قد أطلقت من داخل البلاد وليس من البحر.

وقالت إن التحقيقات التي يجريها “حزب الله” والسلطات اللبنانية تميل إلى ترجيح هذا الاحتمال لاعتبارات لوجستية وتقنية في آن.

ونقل موقع “ليبانون ديبايت” عن مصادر مطلعة على التحقيق، أن هناك فرضيات تقول إن عملية إطلاق الطائرات المسيرة وتوجيهها إلى الضاحية الجنوبية لبيروت تمت من الداخل اللبناني ومن مكان غير بعيد عن الضاحية الجنوبية لبيروت وليس من البحر.

وألمحت هذه المصادر إلى أن التحقيقات توصلت بعد دراسة الطائرات التي تم أسر واحدة منها، إلى عدم إمكانية إقلاع الطائرة من البحر نحو منطقة الضاحية الجنوبية، بسبب صعوبة التحكم بها من اليم، نسبة لقدراتها ووزنها الزائد كونها محملة بالمتفجرات.

وذكرت مصادر التحقيق أن فحص الطائرة المسيرة  التي أسقطت أظهر أنه لا يمكن التحكم بها بدقة من مدى يتجاوز 10 كيلومترات.

وأضافت المصادر أن خيار البحر سقط مع كشف قدرات الطائرات المسيرة الإسرائيلية، ويدور التحليل والكلام عن احتمال إطلاق الطائرة وتشغيلها والتحكم بها من منطقة لبنانية مرتفعة تشرف على المكان المستهدف، والأرجح أن يكون إطلاقها قد تم من التلال المواجهة للضاحية التي تحيط بها من جهة الشرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *